السبت، تشرين الأول 21، 2006

هبت نسائم يوم آخر وكثرت المسميات وتنادت الايام
يقولون ان يوم امس صادف يوم القدس العالمي
قدسنا نحن قدس عتبات السماء قدس قصائد الحب الابدي للوطن
قدس الضائعين في متاهات الزمن قدس الحالمين بالحرية النفيسة
قدس الباقين والصامدين والذين لم يخنثوا بعهد الصمود
هانحن نشتم رائحة برد الشتاء القارص تتداخل من خلاله الم وطعنة الغاصب لقدسنا
ال متى سيبقى هذا الشتاء
الى متى ستبقى هذه الغيمة السوداء التي تلاحقنا بكوابيسنا
لتقطع علينا الحلم الوردي الذي نطوق لعيشه
هاهو يوم القدس العالمي يجري له العالم وقعا واحتفالات
ونحن نعتصر اسى على جرحنا الذي طال عمره
وسؤال يؤرقنا وسؤال يدور في وجداني في وجدان كل عربي
متى سنعود؟؟؟؟؟
سؤال يدور في خاطر كل عربي له في شدقات الشرف والكرامة
متى سنعود؟؟؟؟؟
سؤال يذيب الجرح ويبعده الى عالم النسيان
سؤال ياقدسنا وكأنه معادلة رياضية صعبة المنال بل مستحيلة في عالم الواقع ولكن انت لاتأبهي لاي سؤال
لأنك بريئة كبراءة المسيح في مهده
صادقة كمحمد في وعده
لأنك طفلة لم تعرفي الخطيئة
لأنك فتاة هام بها الرجال
لأنك وعد السماء لأنك الثوب الابيض الطاهر
لأنك عرين الاسد
لأنك انت من زرع قلوبنا بالورد
لأننا نعرف بأننا سنكون يوما بأحضانك كرصاصة رعد


هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

abo rayyan abd3t