الجمعة، شباط 08، 2008

الشامل" ينتهي غدا والبلقاء تتوقع اعلان النتائج في "وقت قياسي"



"الشامل" ينتهي غدا والبلقاء تتوقع اعلان النتائج في "وقت قياسي"

نادين النمري ـ الغد
http://www.alghad.jo/?news=305801

عمان- ينهي 4403 طلاب وطالبات غدا السبت امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة (الشامل) للدورة الشتوية، في حين توقع مصدر مسؤول في جامعة البلقاء التطبيقية أن يتم الإعلان عن النتائج في "وقت قياسي".

ويختتم الطلبة امتحاناتهم بالتقدم للامتحان الورقة الأولى الذي كان من المفترض أن يعقد في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي، بيد أن الظروف الجوية حالت دون عقده وتأجيله ليوم غد.

وبين المصدر لـ"الغد" أن "نسبة التغيب لم تتجاوز 1.5%"، موضحا في ذات الوقت أن "نسب النجاح في الأوراق التي تم تصحيحها لغاية الآن أعلى من الأعوام الماضية".

وأشار إلى أن "الأوراق يتم تصحيحها أولا بأول"، وأن امتحانات الورقة الأولى والثانية والثالثة تم تصحيحها حاسوبيا، في حين ستباشر لجان التصحيح بتصحيح الورقة الرابعة اليوم ليتم إدخال النتائج إلى الحاسوب يوم غد.

وبين أنه "لم يتم تسجيل مشاكل تذكر أثناء الامتحان باستثناء حرمان طالب من التقدم للورقة الثالثة لضبطه في حالة الغش".

وأوضح أن "اللجنة تلقت ملاحظات على سؤالين موضوعيين في الورقة الثانية وبعد دراسة الملاحظات قررت اللجنة احتساب علامة السؤال للطلبة كونه يحتمل أكثر من إجابة".

وكان طلبة كليات المجتمع أنهوا امتحاناتهم العملية في الثالث والعشرين من الشهر الماضي.

وتقدم للامتحانات العملية 1736 من أصل 4403 مشتركين في الدورة الشتوية للامتحان الشامل من 51 كلية مجتمع.

وخصص للامتحان الشامل 51 قاعة امتحان في 13 منطقة تغطي كافة أنحاء المملكة، إضافة إلى كلية غرناطة في الجليل بفلسطين المحتلة.

وتضم كل من الأوراق الأولى والثانية والثالثة لامتحان الشامل 100 سؤال مبنية على أساس الخيارات المتعددة، حيث تقيس هذه الأوراق المهارات الأساسية العامة للطالب، في حين إن الورقة الرابعة، وهي ورقة التخصص، تحتوي على 50 سؤالا متعدد الخيارات، وسؤالين إنشائيين إجباريين واختيار سؤالين آخرين من أربعة أسئلة إنشائية.

وكشف رئيس جامعة البلقاء التطبيقية عمر الريماوي في تصريحات سابقة لـ"الغد" عن وجود توجه لجعل امتحان الورقة الرابعة في الفصل المقبل ضمن الخيارات المتعددة، بهدف جعل عملية تصحيح الأسئلة آليا، خصوصا وأنه يتم حاليا تصحيح الأوراق الأولى والثانية والثالثة بالطريقة الآلية.

وأشار الريماوي إلى أن "الجامعة تعكف على وضع خطة لتطوير امتحان الشامل لطلبة كليات المجتمع عبر زيادة وتعزيز الجزء العملي وإدخال الامتحانات الحاسوبية في بعض الأوراق".

وذكر أن "تطوير امتحان الشامل يأتي ضمن استراتيجية الجامعة لكليات المجتمع والتي تتماشى مع خطة تطوير كليات المجتمع التي بدئ العمل فيها بداية العام الدراسي الحالي".

وأضاف الريماوي أن "التصور الأولي يقوم على زيادة الجانب العملي من الامتحان لضمان قياس أفضل لمستوى وأداء الطلبة في الجانب التطبيقي"، موضحا أن ذلك يتضمن زيادة الفترة المخصصة للامتحانات النظرية.

وفيما يتعلق بالامتحانات النظرية للشامل، قال الريماوي إن "الجامعة ستعمل على تحويل بعض الأوراق أو الامتحانات الكتابية إلى امتحانات حاسوبية"، مبينا أنه سيتم حوسبة امتحانات "المواد المتخصصة".

وأشار إلى أنه "في مرحلة لاحقة سيتم حوسبة كافة الامتحانات النظرية لامتحان الشامل"، لافتا إلى توجه الجامعة نحو تقليص الأسئلة الإنشائية في الامتحانات وزيادة الأسئلة متعددة الخيارات