الأربعاء، نيسان 26، 2006

ترميم دار للأيتام

يقوم مجموعة من الشباب والشابات من مختلف الجامعات والكليات الأردنية بالإضافة إلى تجمع العمل الطلابي بجمع تبرعات زهيدة لاحدى دور الايتام التي تحتاج إلى دهان وألعاب ومستلزمات أطفال.. اذ ينوي عدد منهم القيام بمهمة خيرية من شأنها ترميم الدار وقضاء يوم مع الاطفال لرسم الإبتسامة التي سرقتها منهم الحياة على وجوههم البريئة
هذا ويأتي هذا العمل التطوعي كمنهج يتبعه الطلبة من شأنه ترسيخ العمل التطوعي الطلابي لدى الشباب وتنمية الوطن والمواطن فكريا، وحسا خلقيا
فنحن كطلاب لا ننسى دورنا كعنصر فاعل محرك في المجتمع من الناحية العملية - اضافة للجانب العلمي -الامر الذي يعود بالنفع على الجميع

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

هذا ما يمليه علينا واجبنا الوطني بتصحيح كل خطا لننهض بشبابنا وتفعيل روح العمل الايجابي والسير من اجل قتل اللامبالاة في مجتمعنا الشبابي وعلى فكرة الشعار حلو