الخميس، كانون الثاني 25، 2007

خارج السياق

abu sameer

و أنا أقرأ في أحد الكتب التي تتحدث عن الصراعات الطبقية في تاريخ المجتمعات الإنسانية،أدهشني موضوع مفاده أن البروتستانتية(و هي أحد الطوائف المسيحية ) نشأت على خلفية صراع طبقي (سياسي و إقتصادي) بحت!!! و إليكم التفصيل
إذا ما درسنا تاريخ المجتمعات البشرية منذ النشأة و حتى اليوم بعين المحلل الإقتصادي السياسي(و هذا في رأيي هو الصواب) سنقسم التاريخ إلى عدة مراحل منها-من الأقدم إلى الأحدث-: الإقطاعية و الرأسمالية
الآن من الطبيعي أنه عندما تتطور وسائل الإنتاج تتطور معها العلاقات التي تربط الأفراد المسؤولين عن هذا الإنتاج و بالتالي يتطور المجتمع و لكن ليس بالضروره أن يكون هذا التطور في صالح النمط الإجتماعي السائد-غالبا ما يتعارض معه-و بالتالي ينشأ صراع بين الطبقه الجديدة التي تريد التطور و بين الطبقه الحالية بحيث لم تكن الصراعات بين النظام الجديد(الرأسمالية آنذاك) و النظام القديم(الإقطاعية) بسبب عوامل إقتصادية، و لكن أيضا بسبب عوامل أيديولوجية و سياسية
و تعلق الخلاف الإيديولوجي اساسا على العامل الديني-في مجتمع نسبة الأمية غالبة به-حيث كان المصدر الرئيسي للأفكار العامة عند المجتمع هو خطبة الكنيسة
وحيث أن الكنيسة في العصور الوسطى كان يديرها الأساقفة و الرهبان، و الذين كانوا ينتمون هم أنفسهم لطبقة السادة الإقطاعيين، فقد حرضت الكنيسة على الأفكار المؤيدة لتلك الطبقة و هاجمت الكثيرمن ممارسات "الطبقة الجديدية" باعتبارها "خطايا". و لذلك نجد أنه في ألمانيا،هولندا،إنجلترا ، و فرنسا في القرنين السادس عشر و السابع عشر قامت "الطبقات الجديدة" بالدعاية لدين خاص بهم
البروتستانتية: و هي أيديلوجية دينية تدعو إلى حسن التدبير و الإتزان و العمل الشاق و أيضا استقلالية الطبقات الوسطى عن نفوذ الأساقفة و الرهبان
لقد ابتدعت الطبقة الوسطى إلها في خيالها في مقابل إله العصور الوسطى

أود التنويه إلى أن الموضوع و كما قلت قد أدهشني و أحببت أن أطرحه عليكم لكي نستفيد جميعا و لتصويب الخطأ أينما وجد، و عذرا للإطالة
و السلام

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

يسلمو ابو سمير على النقل الجميل

تحياتي

Black Moon

غير معرف يقول...

يسلمو ابو سمير
مع تحياتي
وسيم

غير معرف يقول...

Very Nice abu sameer,GoOn