الاثنين، أيلول 25، 2006

abu sameeer

تحياتي للجميع
قرأت الآن مقال لكاتب (يعتبر ساخر) اسمه كامل النصيرات
يتحدث في هذا المقال عن الأوضاع المأساويه للناس الفقراء في الأغوار, و إليكم النص

يا لأيتامِكِ يا أغوار ..!!
كنتُ أعلم أن الأغوار فقيرة ..والفقراء بها على قفا من يشيل وما حدا طبعاً شايل ..ولكن ..وأنا الذي أعيش بينهم كل عمري ؛ لم أكن أعلم أنهم بكل هذا الفقر ..لم أكن أعلم أن هناك عائلات تتقاسم أدوار الوجبات ..إنت امبارح أفطرت واليوم دوري ..أنا اليوم تغدّيت وبُكرة إلَكْ ..!! لم أكن أعلم أن هناك من يؤجّل مشاويره ثلاث مرات ..لا لسبب كبير ..إلاّ ان ابن الجيران لم يوافق لغاية الآن عن إعارة الكندرة السودا أم الجلد الايطالي إللي مشتريها من البالة بثلاث ليرات قبل أربع سنين ..!! يا الله كم فيك من عذاب يا أغوار ..!! كلّما اعتقدتُ بأنني الفقير الوحيد في الأغوار..اكتشف سريعاً كم أنا غبي..!! وكم أنا مليونير بجنب الثانيين..!!
قد يكون الصيام ثقيلاً في كل بقع الأرض ..إلاّ في الأغوار ..وأقصد ناس الأغوار ..لأن الصائم له وجبتان أساسيّتان هما الافطار والسحور ..وما بينهما لا تسأل : حبتين قطايف من هون ؛ كيلو بزر من هون ؛ ثلاث حبات تفاح من هناك ..وعوامة ؛ لا تنسوا العوامة ...!! أما البني آدم العادي إللي في الأغوار في اليوم الطبيعي إللي مش رمضان لا يأكل وجبتين أساسيتين ..عنده وجبة واحدة أساسية هي وجبة ( وقت ما تيجي تيجي / يعني ما إلها زمن محدد ) ..وهناك نصف وجة أُخرى قد تنقسم على ثلاث مراحل ..!! فماذا سيختلف دخول رمضان عَ الخط ..؟؟؟
أعتقد أن فقراء الأغوار هم أكثر الناس انبساطاً بقدوم رمضان ..بالعكس سمعتُ أحد الصائمين في الأغوار يقول : هُوّ وين رمضان ..؟؟..نعم ..أين رمضان في الأغوار ؟؟..هو يوم طبيعي ..وما حدا محسِّسنا برمضان إلاّ التلفزيون وأهل المدن ..بس ..غير هيك ..أبيش رمضان وما اختلف النهار كثير ..كلها سيجارة الميركوري الأحمر وهيّونا طفيناها للإفطار..!! وإلاّ ما اختلف شي...!!!
نداء نداء نداء ...إذا كان رمضان جاء كما تدّعون ..فأين فرج ..مش همّا دايماً حاطين إيديهم بإيدين بعض ...؟؟؟!!



أود التنبيه إلى أننا في " تجمع العمل الطلابي" سنبدأ قريبا بعمل حملة تبرعات و توزيع معونات لبعض المحتاجين من أبناء الأردن.. و السلام.