الأربعاء، أيلول 27، 2006

تزوجتك أيتها الحرية_نزار قباني._......أمير الحرية


تزوجتك أيتها الحرية


مــدخـــل

لست أدري ماذا يقول الشاعر
وهو يمشي في غابة من خناجر
أطلقوا نارهم على المتـنبـي
وأراقوا دماء مجنون عامر
لو كتـبنا يوما رسالة حب
شنقونا على بـياض الدفاتر
ما بوسع السياف قطع لساني
فالمدى ازرق وعندي أظافر
...

تـزوّجتك ..أيتها الحُريّـة

1

كان لدي بلاط نساء
فيه جميلات الدنيا
فالعربـية
والروميـة
والتركيـة
والكرديـة
كان بقصري لعب صنعت في باريس
وجيش من قطط شاميـة

2

كنت الرجل الأوحد في التـاريخ
فلا أولاد ولا أحفاد ولا ذريـة
كنت أمير العشق
وكنت أسافر يوما في الأحداق الخضر
ويوما في الأحداق العسلية
كان هناك العطر الأسود والأمطار الأولى
والأزهار الوحشيـة
كان هناك عيـون
تسبح مثـل طيـور النورس في دورتي الدمويـة
كان هناك شفاه مفتـرسات كالأصداف البحرية
كان هناك سمك حي تحت الإبط
وثمة رائحة بحرية
كان هناك نهود تـقرع حولي
مثل طبول أفريقية

3

إني قديس الكلمات
وشيخ الطرق الصوفـية
وآنا اغسل بالموسيقى وجه المدن الحجرية
وآنا الرائي والمستكشف
والمسكون بنار الشعر الأبدية
كنت كموسى
ازرع فوق ميـاه البحر الأحمر وردا
كنت مسيحا قبل مجيء النصرانيـة
كل امرأة امسك يدها
تصبح زنـبقة مائيـة

4

كان هناك ألف امرأة في تاريخي
إلا آني لم أتزوج بـيـن نساء العالم
إلا الحريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة...